الصفحات

الأربعاء، 2 نيسان، 2014

الحكومة الفرنسية الجديدة برئاسة مانويل فالس

   أعلن الأمين العام لقصر الإليزيه بيير رينيه لوما صباح اليوم 2 نيسان عن أعضاء الحكومة الفرنسية الجديدة التي شكلها الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند برئاسة مانويل فالس، وفيما يلي أعضاء الحكومة الجديدة:
1 ـ السيد لوران فابيوس Laurent Fabuis، وزير الخارجية والتنمية الدولية
2 ـ السيدة سيغولين رويال Ségolène Royal، وزيرة البيئة والتنمية المستدامة والطاقة
3 ـ السيد بينوا هامون Benoît Hamon، ووزير التربية الوطنية والتعليم العالي والبحث العلمي
4 ـ السيدة كريستيان توبيرا Christiane Taubira، وزيرة العدل
5 ـ السيد ميشيل سابان Michel Sapin، وزير المالية والحسابات العامة
6 ـ السيد أرنو مونتبورغ Arnaud Montebourg، وزير الاقتصاد والصناعة والاقتصاد الرقمي
7 ـ السيدة ماريزول تورين Marisol Touraine، وزيرة الشؤون الاجتماعية
8 ـ السيد فرانسوا ريبسامين François Rebsamen، وزير العمل والاستخدام والحوار الاجتماعي
9 ـ السيد جان إيف لودريان Jean-Yves Le Drian، وزير الدفاع
10 ـ السيد برنار كازنوف Bernard Cazeneuve، وزير الداخلية
11 ـ السيدة نجاة فالو ـ بلقاسم Najat Vallaud-Belkacem، وزيرة حقوق المرأة والمدينة والشباب والرياضة
12 ـ السيدة ماريليز لوبرانشو Marylise Lebranchu، وزيرة اللامركزية وإصلاح الدولة والعمل في القطاع العام
13 ـ السيدة أوريلي فيليبيتي Aurélie Filippetti، وزيرة الثقافة والإعلام
14 ـ السيد ستيفان لوفول Stéphane Le Fol، وزير الزراعة والصناعات الغذائية والغابات، والناطق الرسمي باسم الحكومة
15 ـ السيدة سيلفيا بينيل Sylvia Pinel، وزيرة السكن والمساواة بين الأراضي
16 ـ السيدة جورج بوـ لانجفان George Pau-Langevin، وزيرة ما وراء البحار

     سيتم تعيين بقية أعضاء الحكومة على مستوى سكرتير دولة خلال الأسبوع القادم بعد أن يلقي رئيس الحكومة مانويل فالس بيان السياسة الحكومية الجديدة في البرلمان الفرنسي.
     تضمنت الحكومة الجديدة ثماني وزيرات وثمانية وزراء تطبيقاً لقاعدة المساواة بين النساء والرجال في المناصب الحكومية، ومنهم وزيرين جديدين فقط هما وزيرة البيئة سيغولين رويال ووزير العمل فرانسوا ريبسامين.
     حافظ عدة وزراء على مناصبهم هم: وزير الخارجية لوران فابيوس وزيرة العدل كريستيان توبيرا ووزير الصناعة أرنو مونتبورغ ووزيرة الشؤون الاجتماعية ماريزول تورين ووزير الدفاع جان إيف لودريان ووزيرة حقوق المرأة نجاة فالو بلقاسم ووزيرة اللامركزية وإصلاح الدولة ماريليز لوبرانشو ووزيرة الثقافة أوريلي فيليبيتي ووزير الزراعة ستيفان لوفول. بينما خرج من الحكومة الفرنسية كل من وزير الاقتصاد بيير موسكوفيتسي ووزيرة السكن سيسيل دوفلو وزيرة التجارة الخارجية نيكول بريك ووزير البيئة فيليب مارتان وزيرة التعليم العالي جينييف فيوراسو ووزير ما وراء البحار فيكتوران لوريل ووزيرة الرياضة فاليري فورنيرون. من الجدير بالذكر أن حزب الخضر رفض المشاركة في الحكومة الجديدة بسبب تعيين مانويل فالس رئيساً للحكومة.
     تغيرت حقائب بعض الوزراء، فقد كان بينوا هامون وزيراً مفوضاً للاقتصاد التضامني والاجتماعي، وأصبح وزيراً للتربية والتعليم العالي. كما كان برنار كازنوف وزيراً مفوضاً للموازنة، وأصبح وزيراً للداخلية. وكان ميشيل سابان وزيراً للعمل، وأصبح وزيراً للمالية والحسابات العامة. كما كانت سيلفيا بينيل وزيرة للصناعات الحرفية والتجارة والسياحة، وأصبحت وزيرة السكن والمساواة بين الأراضي. وكانت السيدة جورج بو لانجفان وزيرة مفوضة للنجاح التعليمي، وأصبحت وزيرة ما وراء البحار. كما تم تعيين وزير الزراعة ناطقاً رسمياً باسم الحكومة بدلاً من وزيرة حقوق المرأة نجاة فالو بلقاسم.
     يلاحظ أنه تم دمج بعض الوزرات مثل وزارة التربية ووزارة التعليم العالي في وزارة واحدة تحت إشراف   الوزير بينوا هامون، ودمج وزارة حقوق المرأة مع وزارة الشباب والرياضة تحت إشراف الوزيرة نجاة فالو بلقاسم. كما تم تقسيم بعض الوزارات مثل وزارة الاقتصاد والمالية إلى وزارتين هما: وزارة الاقتصاد والصناعة بإشراف الوزير أرنو مونتبورغ، وزارة المالية بإشراف الوزير ميشيل سابان.