الصفحات

الخميس، 11 كانون الأول، 2014

(الاتحاد الأوروبي يتساهل مع شريكه التركي)

صحيفة اللوموند 10 كانون الأول 2014 بقلم مراسلها في بروكسل جان بيير ستروبانتس Jean-Pierre Stroobants

     قال الوزير التركي للشؤون الأوروبية فولكان بوزكير Volkan Bozkir يوم الاثنين 8 كانون الأول أثناء استقباله للممثلة العليا للدبلوماسية الأوروبية فيديريكا موغريني Federica Mogherini: "نحن نريد التوصل إلى حلول تسمح للقادة الأتراك بالظهور بشكل أكثر مرئية في صور عائلة الاتحاد الأوروبي". يتمنى وزير الخارجية التركي مولود شاوش أوغلو Melvüt Cavusoglu أن "تتم دعوته بمناسبة اجتماعات وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي"، وأكد على إرادة أنقرة بأن تكون جزءاً لا يتجزاً من المفاوضات المستقبلية بين بروكسل والدول الأخرى عندما تتطرق المفاوضات إلى المسائل المتعلقة بحرية التجارة. من الممكن أن تفتح بروكسل المفاوضات مع تركيا حول "فصلين" إضافيين للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي (يجب التفاوض على 35 فصلاً) بمناسبة انعقاد القمة الأوروبية يومي 18 و19 كانون الأول، وذلك على الرغم من قلق دول الاتحاد  الأوروبي حول موقف الحكومة الإسلامية المحافظة المتورطة في فضائح الفساد.
     من المفترض تكريس الجزء الأكبر من زيارة فيديريكا موغريني إلى تركيا على الأزمة السورية. من المفترض أن تقوم الممثلة العليا للاتحاد الأوروبي بزيارة منطقة عنتاب على الحدود السورية يوم الثلاثاء 9 كانون الأول لزيارة أحد مخيمات اللاجئين، وأعلنت يوم الاثنين 8 كانون الأول عن منح تركيا سبعين مليون يورو من أجل تقديم المساعدة الإنسانية إلى اللاجئين السوريين في تركيا التي تستقبل 1.6 مليون لاجئ سوري منذ بداية الحرب الأهلية. كما دعت فيديريكا موغريني تركيا إلى التعاون بشكل أكبر مع الاتحاد الأوروبي لمنع مرور الجهاديين عبر أراضيها للوصول إلى الأراضي التي تحتلها منظمة الدولة الإسلامية. كما جرت "نقاشات تقنية" من أجل جعل تبادل المعلومات أكثر فعالية، واعتبرت فيديريكا موغريني انه من المنتظر "تحقيق نتائج إيجابية" سريعاً حول هذا الموضوع.
     تأتي زيارة فيديريكا موغريني إلى تركيا بعد أسبوع من الزيارة الهامة التي قام بها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى تركيا. أعلن الرئيس الروسي خلال زيارته عن إيقاف بناء خط "السيل الجنوبي" South Stream لنقل الغاز الروسي، هذا الخط الذي كان يُفترض به تقليل مخاطر تزويد الاتحاد الأوروبي بالغاز. كما وعد الرئيس الروسي بتخفيض سعر الغاز المُباع إلى تركيا، وفتح مركز جديد للتوزيع على الحدود اليونانية ـ التركية. سيحاول الوفد الأوروبي التأثير على السلطات التركية لكي تمتنع عن الاستفادة من العقوبات الأوروبية ضد موسكو عبر زيادة صادراتها إلى روسيا.

     أعلن رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود جونكر Jean-Claude Joncker أنه لن يكون هناك انضمام دول جديدة إلى الاتحاد  الأوروبي خلال السنوات الخمسة القادمة، وفي الحقيقة خلال فترة زمنية أبعد من ذلك. ولكن الظروف الحالية تُجبر دبلوماسية الاتحاد الأوروبي على عدم قطع الخيط في العلاقات الثنائية، وإسكات انتقاداته مؤقتاً تجاه التناقض الديموقراطي لنظام الرئيس أردوغان. إن تركيا قريبة من سورية والعراق، ويمكن أن تساعد في مكافحة التهديد الإرهابي وتسهيل التسوية المحتملة بين الإسرائيليين والفلسطينيين.