الصفحات

الخميس، 10 تموز، 2014

(شفاء ماهر الأسد)

مجلة النوفيل أوبسرفاتور الأسبوعية 10 تموز 2014


     كان يُعتقد أن ماهر الأسد ميت، ولكنه ظهر مبتسماً إلى جانب أحد نجوم الساحة الموسيقية السورية في صورة على الفيسبوك، الأمر الذي هزّ أجهزة الاستخبارات التي لم تحصل على أية معلومات عن الأخ الأصغر للرئيس السوري منذ عملية الاغتيال التي استهدفته عام 2012. ماهر الأسد هو قائد الفرقة المدرعة الرابعة التي تمثل قوات الخط الأول، وكان في الحقيقة يُعالج في موسكو بعد أن فقد إحدى ساقيه وقدرته على استخدام أحد ذراعيه. على أي حال، إن عودة هذا المتشدد إلى دمشق بعد اتهامه بالضلوع في اغتيال رئيس الوزراء اللبناني رفيق الحريري يؤكد أن عائلة الأسد استعادت قوتها.