الصفحات

الخميس، 24 تموز، 2014

(هوبير فيدرين: "يجب على الغرب ألا يخشى الانخراط من جديد")

مجلة اللوبوان الأسبوعية 24 تموز 2014 ـ مقابلة مع وزير الخارجية الفرنسي السابق هوبير فيدرين ـ أجرى المقابلة رومان غيبير Romain Guibert (السؤال المتعلق بالشأن السوري)

سؤال: فيما يتعلق بسورية، ألم تكن الولايات المتحدة وأوروبا أقل بكثير من المستوى المأمول؟ مع النتيجة المعروفة...

هوبير فيدرين: للأسف، كان من السذاجة الاعتقاد بأن الثورات العربية ستؤدي إلى الديموقراطية بسهولة. إنها مأساة بالنسبة للذين يعتقدون أنه يجب علينا نشر قيمنا مهما كان الثمن. وحتى بالنسبة للواقعيين، إن عجزنا في سورية تجاه نظام الجزارين مؤلم جداً. ولكن المعارضين الديموقراطيين ليس لهم نفوذ على الأرض، وكان يجب الاعتماد على روسيا أيضاً. النتيجة: ما زال بشار الأسد موجوداً. في هذا الوضع الذي وصلنا إليه الآن، ودون أن نتخلى عن أي شيء، يجب على جميع الدول الأوروبية إعادة فتح سفاراتها الدبلوماسية في دمشق لكي تُظهر للسوريين أننا لم نتخل عنهم، ومن أجل إعطائهم الأوكسجين (الإنساني والثقافي)، وتجنيب هذا البلد الذي سينبعث مرة أخرى أن يصبح "ثقباً أسوداً".