الصفحات

الاثنين، 29 أيلول، 2014

(أضرار)

افتتاحية صحيفة الليبراسيون 29 أيلول 2014 بقلم ألكسندرا شوارتزبرود Alexandra Schwartzbrod

     إن السؤال الذي يشغل بال المحللين هو: هل يمكن الاستمرار بشن الحرب ضد الجهاديين والانتصار بها عبر الضربات الجوية فقط؟ الأمر المؤكد هو أن هذه الحرب التي بدأت في العراق تُعيدنا إلى سورية التي يقصفها الأمريكيون. ولكن أولئك الذين يحاولون اعادة العلاقة مع الأسد من أجل مواجهة الجهاديين بشكل أفضل، يجب عليهم عدم التوهم: إن الجهاديين مدينون كثيراً للدكتاتور. يكفي لإقناعهم أن يقرؤوا الشهادات التي جمعها مراسلنا الخاص في مدينة غازي عنتاب على الحدود التركية ـ السورية لوك ماتيو Luc Mathieu.

     أظهر المقال أننا عدنا إلى نقطة البداية: هل يجب مساعدة وتسليح المتمردين المعتدلين في سورية؟ أضاعت الدول الغربية أكثر من سنتين والكثير من الضحايا السوريين لأنها لم تتجرأ على القيام بهذه الخطوة في وقتها. يجب التوقف عن التردد، ومساعدة وتسليح المتمردين المعتدلين أو ما بقي منهم، هذه هي الأولوية.