الصفحات

الثلاثاء، 19 تشرين الثاني، 2013

(الأكراد والأتراك يحاولون إنعاش عملية السلام في دياربكر)

صحيفة الليبراسيون 19 تشرين الثاني 2013 بقلم مراسلها في تركيا رجيب دوران Ragip Duran

     التقى رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان مع رئيس الإدارة المستقلة في كردستان العراق مسعود بارزاني أمام عشرات آلاف الأشخاص في دياربكر يوم السبت 16 تشرين الثاني، وحاولا استئناف عملية السلام التي تحتضر بين أنقرة والمتمردين في حزب العمال الكردستاني. استخدم أردوغان للمرة الأولى كلمة "كردستان" علناً، ولكن التلفزيون الحكومي التركي TRT حذفها.
     توقفت المفاوضات بين الحكومة التركية والأكراد، كما أن الطرفين لا يستطيعان تقديم الكثير من التنازلات قبل الانتخابات البلدية والرئاسية المرتقبة عام 2014. كان حزب السلام والديموقراطية (الحزب الكردي الرئيسي في تركيا مع 29 نائباً في البرلمان التركي، وهو مقرب من حزب العمال الكردستاني) غائباً عن اجتماع دياربكر، ولا يمكن متابعة هذه المفاوضات بدونه.

     ما زال الأكراد في تركيا (15 مليون نسمة) يعترفون بعبد الله أوجلان وحزب السلام والديموقراطية بغض النظر عن المكانة التي يتمتع بها مسعود بارزاني، فقد حصل حزب السلام والديموقراطية على 66 % من الأصوات خلال الانتخابات البلدية الأخيرة في دياربكر عام 2009. يتصاعد الغضب داخل حزب السلام والديموقراطية وداخل حزب العمال الكردستاني تجاه موقف الحكومة التركية، قال عبد الله أوجلان في رسالة وجهها من سجنه: "قمنا بكل ما يجب القيام به من أجل السلام، ولكن الحكومة لم تقم حتى بخطوة صغيرة من أجل إعطائنا حقوقنا".