الصفحات

الاثنين، 25 تشرين الثاني، 2013

(وزير خارجية الكنيسة الأورثوذوكسية: "لدي أمل كبير في هذا اللقاء")

صحيفة الفيغارو 25 تشرين الثاني 2013 ـ مقابلة مع وزير خارجية الكنيسة الأورثوذوكسية في موسكو الميتروبوليت هيلاريون  Méropolite Hilarion ـ أجرى المقابلة مراسلها في موسكو بيير أفريل Pierre Avril

سؤال: ما هي نقطة التقارب الممكنة بين الكنيستين الكاثوليكية والأورثوذوكسية؟ هل هي مصير المسيحيين في الشرق الأوسط؟
الميتروبوليت هيلاريون: من المحتمل أن هذا الموضوع هو الأكثر أهمية في التعاون. قمنا سابقاً بالتعبير عن قلق مشترك. وجه البطريرك كيريل في شهر أيلول رسالة إلى باراك أوباما يطلب فيها الانتباه إلى وضع الكنائس المسيحية في سورية والامتناع عن توجيه ضربة عسكرية. كما وجه البابا فرانسوا من جهته رسالة إلى قادة قمة العشرين عبر فلاديمير بوتين داعياً فيها إلى حل سياسي، وكانت رسالة هامة جداً. من وجهة النظر هذه، لدي أمل كبير باللقاء المرتقب بين الرئيس الروسي وقداسة البابا.