الصفحات

الخميس، 21 تشرين الثاني، 2013

(المعمل الإيراني السري لقنبلة البلوتونيوم)

صحيفة الفيغارو 21 تشرين الثاني 2013 بقلم بيير روسلان Pierre Rousselin

     برز مفاعل الماء الثقيل في أراك كنقطة الخلاف الأساسية في المفاوضات حول الملف النووي الإيراني، لأن البلوتونيوم الذي سينتجه هذا المفاعل يمكن استخدامه في صناعة القنبلة النووية. كانت هذه القضية معروفة، ولكنها لم تكن تبدو عاجلة بالنسبة للجميع. لقد تأخر بناء هذا المفاعل، ولن ينتهي بناءه قبل فصل الصيف القادم. ظهرت عناصر جديدة تدل على أن الإيرانيين يتابعون بجدية العمل في مفاعل البلوتونيوم كما هو الحال بالنسبة لمفاعلات اليورانيوم المخصب التي يُركز عليها المفاوضون الغربيون. يتم بناء معمل البلوتونيوم في مدينة شيراز، ويطلق عليه اسم: (IR-10).

     إن التسوية المؤقتة التي يتم التفاوض عليها حالياً تغطي فترة قدرها ستة أشهر. إذا طالت هذه الفترة بسبب بعض الصعوبات في المفاوضات ـ وهذا أمر محتمل جداً ـ ، فإنه من الممكن الانتهاء من بناء معمل البلوتونيوم وتشغيله. في هذه الحالة، سيكون من المستحيل قصف المعمل بدون التسبب بكارثة نووية على نطاق واسع شبيهة بكارثة تشيرنوبيل. إن عدم التحرك الآن في جنيف، يعني دعوة إسرائيل إلى التدخل عسكرياً خلال الأشهر القريبة القادمة قبل فوات الأوان.