الصفحات

الثلاثاء، 3 حزيران، 2014

(كيف تحول هذا المجرم ذو السوابق إلى الإسلام الراديكالي)

صحيفة الفيغارو 2 حزيران 2014 بقلم كارولين باير Caroline Bayer

     ارتكب مهدي نيموش العديد من الجنح بين عامي 2004 و2009، وصدرت بحقه سبعة أحكام قضائية. دخل السجن خمس مرات منذ عام 2001، آخرها لمدة خمس سنوات بين عامي 2007 و2011. أشار النائب العام في فرنسا فرانسوا مولان François Moulin  إلى أن مهدي نيموش خالط مجموعة من المعتقلين الإسلاميين الراديكاليين، وأن إدارة السجون الفرنسية أبلغت أجهزة الاستخبارات برايكاليته الدينية خلال وجوده في السجن.

ـ خرج مهدي نيموش من السجن بتاريخ 4 كانون الأول 2012، ثم ذهب إلى سورية بعد ثلاثة أسابيع من خروجه من السجن عبر بلجيكا وبريطانيا ولبنان وتركيا، وأشار النائب العام في فرنسا إلى أن مهدي نيموش أمضى أكثر من عام في صفوف المنظمات الإرهابية الجهادية. عاد مهدي نيموش إلى أوروبا في شهر آذار 2014 بعد مروره في طريق عودته عبر استانبول وماليزيا وتايلند، الأمر الذي يؤكد أنه كان يريد إخفاء تحركاته.