الصفحات

الثلاثاء، 25 تشرين الثاني، 2014

(تغير مفاجئ)

افتتاحية صحيفة الليبراسيون 25 تشرين الثاني 2014 بقلم ألكسندرا شوارتزبرود Alexandra Schwartzbrod

     يشهد الشرق الأوسط تحولات جديدة مفاجئة ستُغيّر مجرى الحروب فيه. إذا نظرنا إلى التطورات الأخيرة على الأرض، يبدو لنا ظهور تحالف فعلي بين الولايات المتحدة ونظام بشار الأسد في مواجهة جهاديي الدولة الإسلامية. باختصار، تعتبر الولايات المتحدة أن الدولة الإسلامية أصبحت العدو الأول، وأنها تقبل بأي شيء ماعدا سفاحي المنظمة الجهادية. وذلك حتى لو كان الثمن هو الحفاظ على النظام السوري الذي يستخدم الطائرات المروحية لإلقاء براميل المتفجرات على السكان المدنيين.

     يعتبر بشار الأسد أن الهدف الأول هو الانتصار على التمرد بفضل مساعدة حزب الله وإيران وروسيا وبشكل غير مباشر الولايات المتحدة التي تقصف مواقع الدولة الإسلامية. إنه على وشك الانتصار في حلب كما تشير الشهادات التي ننشرها. يستأنف طاغية دمشق التقدم في حلب، وذلك في الوقت الذي يقصف فيه الأمريكيون جهاديي الدولة الإسلامية في كوباني لمنعهم من السيطرة على هذه المدينة الكردية، كما يقصفوهم في مدن أخرى. إنه نوع من توزيع المهام الذي يركز على المصالح القصيرة الأمد، ويقع ضحيته السكان المدنيون والمتمردون السوريون المعتدلون.