الصفحات

السبت، 22 تشرين الثاني، 2014

(جو بايدن في زيارة شائكة إلى تركيا)

صحيفة اللوموند 22 تشرين الثاني 2014 بقلم مراسلتها في استانبول ماري جيغو Marie Jégo

     من المفترض أن يزور نائب الرئيس الأمريكي جو بايدن تركيا يوم الجمعة 21 تشرين الثاني للاجتماع برئيس الوزراء التركي والرئيس التركي. تهدف هذه الزيارة إلى تلطيف العلاقات بين البلدين بعد التردد التركي في الانضمام إلى التحالف الدولي الذي يقصف جهاديي الدولة الإسلامية في العراق وسورية.
     لم تستجب تركيا إلى المطالب الأمريكية المتعلقة باستخدام قاعدة أنسيرليك الجوية من قبل طائرات التحالف الدولي. بالمقابل، ترفض واشنطن الاستجابة للمشروع التركي المتعلق بإقامة منطقة عازلة ومنطقة حظر جوي على حدودها مع سورية. كما تشعر واشنطن بالارتباك تجاه المطلب التركي الآخر حول إعطاء الأولوية نفسها لمكافحة نظام بشار الأسد ومكافحة الدولة الإسلامية.
     تتفق أنقرة وواشنطن على تدريب وتجهيز مقاتلي الجيش السوري الحر. وصلت طائرتا شحن أمريكيتين إلى مطار أتاتورك في استانبول قبل يومين من وصول جو بايدن، وتحملان على متنهما المعدات المخصصة لألفي عنصر في الجيش السوري الحر الذين يجري تدريبهم تحت إشراف الضباط الأمريكيين والأتراك في منطقة Kirsehir في الأناضول الوسطى. ولكن رجب طيب أردوغان قال يوم الأربعاء 19 تشرين الثاني أنه "لم يتم اتخاذ أي إجراء حاسم بهذا الخصوص". ما زالت العلاقات الباردة مستمرة بين أنقرة وواشنطن حول سورية والمسألة الكردية والعلاقات مع إسرائيل وقبرص.