الصفحات

الخميس، 20 آذار، 2014

(سورية: العدالة تنتظر في فرنسا)

مجلة النوفيل أوبسرفاتور الأسبوعية 20 آذار 2014


     تعرض ثلاثة متظاهرين معارضين لبشار الأسد للضرب من قبل بعض أنصار الرئيس السوري في باريس في شهر آب 2011. لم تتم محاكمة المعتدين المُفترضين حتى الآن بعد مرور عامين ونصف على الحادث. كان من المقرر انعقاد جلسة المحاكمة بتاريخ 25 نيسان 2013، ثم تأجلت حتى تاريخ 13 آذار الماضي للمرة الثالثة. أعرب محامي الضحايا عن غضبه قائلاً: "في الوقت الذي نحتفي فيه بالذكرى الثالثة للثورة السورية، يبدو أن فرنسا عاجزة ليس فقط في سورية بل على أرضها أيضاً"، وتساءل عن الأسباب الحقيقية لهذا التأجيل المستمر. إن أحد المشتبه بهم هو من عائلة تربطها علاقة مصاهرة مع ماهر الأسد.