الصفحات

الأربعاء، 10 تموز، 2013

(منع بعض الفرنسيين من أصل سوري دخول قطر)

موقع الأنترنت لصحيفة الفيغارو 9 تموز 2013 بقلم جورج مالبرونو Georges Malbruont

     تعرّض ثلاثة فرنسيين من أصل سوري على الأقل للطرد من مطار الدوحة منذ حوالي عشرة أيام. قال مسؤول قسم الهجرة إلى رجل الأعمال (حسن) الذي وُلد في سورية قبل 64 عاماً وأصبح مواطناً فرنسياً منذ حوالي أربعين عاماً: "أنت من أصل سوري!"، ولذلك اضطر رجل الأعمال (حسن) إلى العودة من الدوحة صباح يوم الاثنين 8 تموز، بعد أن كان يرافق شركة فرنسية جاءت لاستكشاف السوق القطري. انتظر (حسن) عدة ساعات في المطار، ثم استقل الطائرة عائداً إلى باريس. قال (حسن) بعد عودته إلى باريس مُعبّراً عن عدم فهمه لهذا القرار: "أنا مندهش لأنني أزور قطر بشكل منتظم جداً، وسكنت في الدوحة خمس سنوات".
     قال أحد ممثلي شركة الطيران القطرية: "صدر قرار منذ عشرة أيام" بطرد المواطنين الأجانب من أصل سوري عندما يصلون إلى قطر. كما تعرّض ثلاثة أمريكيين وبريطاني من أصل سوري للمنع من دخول مطار الدوحة صباح يوم الاثنين 8 تموز. أجابت القنصلية الفرنسية في الدوحة عندما تم إبلاغها بالحادث أنه ليس لديها علم بهذا الإجراء الجديد الذي اتخذته السلطات القطرية. تنوي السفارة إثارة هذه المسألة مع السلطات القطرية.
     كانت قطر حذرة جداً من المواطنين السوريين الذين يعيشون في الإمارة، ولكنها لم تصل إلى درجة طرد الأجانب بشكل ممنهج لأنهم من أصل سوري. يترافق هذا التشدد الأمني مع وصول ولي العهد تميم إلى العرش، ويُقال أنه أكثر حذراً فيما يتعلق بالملف السوري من والده الشيخ حمد ورئيس الوزراء السابق حمد بن جاسم الذي تم إبعاده عن مراكز السلطة في الدوحة.