الصفحات

الأربعاء، 24 تموز، 2013

(الاتحاد الأوروبي يصنف حزب الله كمنظمة إرهابية)

صحيفة اللوموند 24 تموز 2013 بقلم مراسلها في بروكسل فيليب ريكار Philippe Ricard وبنجامان بارت Benjamin Barthe

     إنه تغيير في العقيدة تحت ضغط الحرب الأهلية السورية: قرر وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي يوم الاثنين 22 تموز إدراج الجناح العسكري لحزب الله على القائمة الأوروبية للمنظمات الإرهابية. من الناحية الرسمية، تم تبرير هذا القرار بالتورط المفترض للحركة الشيعية اللبنانية في عملية تفجير في بلغاريا ضد بعض الإسرائيليين. ولكن هذا القرار يُشكل أيضاً رداً أوروبياً تجاه  تجنيد عدد متزايد من مقاتلي حزب الله إلى جانب قوات الرئيس السوري بشار الأسد. قامت بعض الدول مثل إسبانيا وفرنسا بتغيير موقفها قبل عدة أسابيع. من المحتمل أن سقوط القصير واستعادتها من قبل النظام وحلفائه اللبنانيين كان منعطفاً هاماً. حافظت إيرلندة ومالطا على تحفاظاتهما حتى النهاية. أما النمسا وبلجيكا وإسبانيا فإنهم يخشون من أي يؤثر مثل هذا الإجراء على أمن جنودهم في قوات اليونيفيل التابعة للأمم المتحدة في جنوب لبنان.
     من المفترض أن يترافق هذا القرار مع تجميد أموال الجناح العسكري لحزب الله في أوروبا. ومن الممكن في المرحلة الثانية أن يترافق ذلك مع منع إعطاء تأشيرات الدخول، ولكن الدول الأوروبية قررت عدم التوجه نحو فرض عقوبات على أشخاص محددين. بهذا الشكل، من الممكن ألا يكون لهذا القرار نتائج ملموسة، ما دام من الصعب التمييز بين مختلف مكونات هذه الحركة المعروفة بغموضها.