الصفحات

الأحد، 21 تموز، 2013

(الاتحاد الأوروبي يضرب على المساعدات وعلى أعصاب إسرائيل)

صحيفة الليبراسيون 18 تموز 2013 بقلم مراسلتها في إسرائيل أود ماركوفيتش Aude Marcovitch

     رد المسؤولون الإسرائيليون بعنف على القرارات الأوروبية الجديدة التي تستبعد الأراضي المحتلة من التعاون مع الاتحاد الأوروبي. يأتي هذا الإجراء الأوروبي بعد القرار الذي اتخذه مجلس الشؤون الخارجية لدول الاتحاد الأوروبي في شهر كانون الأول الماضي، فقد أكد وزراء الخارجية الأوروبيين أن "جميع الاتفاقات بين دولة إسرائيل والاتحاد الأوروبي يجب أن تُشير بوضوح ودون لبس إلى عدم إمكانية تطبيق هذه الاتفاقات على الأراضي التي تحتلها إسرائيل منذ عام 1967". سيبدأ سريان مفعول هذه القرارات الجديدة اعتباراً من شهر كانون الثاني القادم.
     يرى بعض المحللين في هذه القرارات الجديدة محاولة أوروبية للتأثير على مضمون المفاوضات الإسرائيلية ـ الفلسطينية التي يسعى وزير الخارجية الأمريكي جون كيري إلى استئنافها.