الصفحات

الأربعاء، 13 آب، 2014

(جيرار شاليان: "الأكراد لن يكونوا حكماً في النزاع بين السنة والشيعة")

صحيفة الفيغارو 13 آب 2014 ـ مقابلة مع الباحث المختص بالنزاعات جيرار شاليان Gérard Chaliand ـ أجرت المقابلة ماري ليتيسيا بونافيتا Marie-Laetitia Bonavita

سؤال: هل يملك المقاتلون الأكراد في البشمركة الإمكانيات العملياتية، بدعم من الحلفاء، للقضاء على الجهاديين؟ هل يجب تزويد الأكراد بالسلاح؟
جيرار شاليان: إن هدف الأكراد ليس القضاء على "الخلافة" من الناحية المبدئية، بل ضمان أمن الأراضي التي يسيطرون عليها. سيتمكن الأكراد من صد الجهاديين، ولكن ليس لديهم نية بالتدخل في النزاع العربي ـ العربي بين الشيعة والسنة، وليس لديهم شيء يكسبونه في هذا النزاع. إن الوضع الأفضل بالنسبة للأكراد هو القيام بدور الحكم إلى حد ما عندما يكون ذلك ممكناً. فيما يتعلق بتسليح الأكراد، لا يجب طرح هذا السؤال، ولنتذكر أن رئيس الجمهورية تطرق إلى ذلك قبل عدة أيام، وأن أوباما قرر مؤخراً إرسال أسلحة ثقيلة للأكراد بدون استشارة الكونغرس الذي كان سيعارض ذلك حتماً. إن جميع الذين ليس لهم مصلحة بتقدم الجهاديين يجب عليهم مساعدة الأكراد.