الصفحات

الاثنين، 19 آب، 2013

(الوضع المتفجر)

افتتاحية صحيفة الليبراسيون 17 آب 2013 بقلم ألكسندرا شوارتزبرود Alexandra Schwartzbrod

     لم يعد هناك حاجة للبحث عن برهان لتفكك المجتمع الدولي وانعدام شجاعته، إنه يحصل أمام أعيننا في سورية ثم في مصر التي تتحول بشكل خطير نحو الحرب الأهلية. لأن المأساة الجارية كانت متوقعة منذ اللحظة التي حذرت فيها قوات حفظ النظام المصرية بأنها ستطرد مؤيدي مرسي بعد انتهاء عيد الفطر، وكان يجب بذل كل الجهود لردع الجيش عن اللجوء للعنف. كان يجب قطع المعونات المالية، ولكن الولايات المتحدة وجدت نفسها مرتبكة غداة الانقلاب العسكري بتاريخ 3 تموز، وذلك بعد أن دعمت الإخوان المسلمين خلال عامين، وتجاهلت انحرافاتهم الاستبدادية.
     إذا كان أوباما خائف من الوقوع في الوضع المتفجر بالشرق الأوسط الذي أصاب الرئيس الأمريكي بالشلل، فيبدو أن الأوروبيين أصبحوا عاجزين أكثر من أي وقت مضى، واكتفوا بإرسال كاترين أشتون إلى مصر دون جدوى. ماذا نقول عن السعودية وقطر اللتان لم تتوقفا عن النفخ على الجمر بشكل أثار الجيش بالنسبة للسعودية والإخوان المسلمين بالنسبة لقطر. النتيجة، أصبح المجتمع المصري لوحده وأكثر انقساماً من أي وقت مضى. إن المصريين اليوم إما مع الإخوان أو ضدهم، ويُلوح الإخوان والجيش بمفاهيمها الخاصة للديموقراطية.