الصفحات

السبت، 31 آب، 2013

"حدود"

افتتاحية صحيفة الليبراسيون 31 آب 2013 بقلم ألكسندرا شوارتزبرود Alexandra Schwartzbrod


     لم يعد هناك حل جيد لإيقاف المجزرة السورية، والمجتمع الدولي بأسره يتحمل المسؤولية. تعتبر باريس وواشنطن أنهما توصلا إلى "التأكد من مسؤولية" بشار الأسد في جريمة الهجوم الكيميائي يوم الأربعاء 21 آب. إذا صدقنا المواقف والبيانات الهجومية طوال يوم الجمعة 30 آب، فإن باراك أوباما وفرانسوا هولاند حسما أمرهما أخيراً، ويمكن القول أنهما أعلنا العد التنازلي. يستعد الرجلان للقيام بضربات "محددة" بهدف "معاقبة" النظام السوري وإظهار أنه يوجد حدود لما يمكن التسامح به. أصبح الأمر يتعلق بمصداقيتهما على الصعيد الدولي. بدأ الرئيسان الأمريكي والفرنسي بإعداد الرأي العام داخل بلديهما. يجب عليهما عدم ارتكاب أي خطأ غير مقصود، والاستعداد للفترة التي ستعقب الضربات.