الصفحات

السبت، 4 كانون الثاني، 2014

(اللاجئون السوريون يتدفقون على طرابلس الغرب)

صحيفة الفيغارو 4 كانون الثاني 2014 بقلم مراسلها في طرابلس الغرب تييري أوبرليه Thierry Oberlé

     هرب حوالي عشرين ألف لاجىء سوري من الثورة الليبية عام 2011 على متن الطائرات والسفن التي استأجرها نظام دمشق. بعد مرور عامين على ذلك، هرب عشرات الآلاف بالاتجاه المعاكس. تم إحصاء حوالي خمسة عشر ألف لاجىء سوري لدى المنظمات الدولية في طرابلس الغرب، ولكن ربما وصل إلى ليبيا عشرات الآلاف من اللاجئين السوريين. تزايد تدفق اللاجئين السوريين منذ إبعاد الرئيس المصري محمد مرسي، وتشدد السلطات المصرية تجاه اللاجئين السوريين.
      قال رئيس جمعية اللاجئين السوريين في ليبيا قيس العربي Khais al-Araby: "يتدفق مواطنونا لأنهم يشعرون بحرية أكبر هنا: العمل متوفر، واللغة نفسها، والمدرسة والخدمة الصحية مجانية، كما يدعم الثوار الليبيون المتمردين، هناك حوالي 200.000 سوري في ليبيا".
     يريد هؤلاء المهاجرين الذهاب إلى أوروبا. غرقت سفينة تنقل عدة مئات من السوريين على مسافة مئة متر من الشواطىء المالطية بتاريخ 11 تشرين الأول (مات حوالي 34 شخصاً على الأقل). قالت الشقيقتان رحاب وسمية اللتان جاءتا إلى ليبيا من دوما في شهر تموز الماضي عن طريق مصر: "كانت ابنة عمنا أديلا، 27 عاماً، على متن هذه السفينة. لقد اختفت، بعد أن وصلت إلى طرابلس الغرب قبل عشرة أشهر. بالنسبة لنا، لا نريد عبور البحر والمخاطرة بإضافة البؤس إلى البؤس".