الصفحات

الأربعاء، 8 كانون الثاني، 2014

(سورية: الرهائن الفرنسيون الأربعة معتقلون لدى جهاديي الدولة الإسلامية في العراق وبلاد الشام)

صحيفة اللوموند 8 كانون الثاني 2014  بقلم كريستوف عياد Christophe Ayad

     يتوضح مصير الرهائن الفرنسيين الأربعة في سورية. قال مدير الطوارىء في منظمة هيومان رايتس ووتش غير الحكومية بيتر بوكايرت Peter Bouckaert رداً على سؤال أثناء أمسية التضامن مع الصحفيين الرهائن في سورية يوم الاثنين 6 كانون الثاني في مبنى راديو فرنسا في باريس: "الصحفيون الأربع موجودون بأيدي الدولة الإسلامية في العراق وبلاد الشام". إن الصحفيان ديدييه فرانسوا وإدوارد إلياس معتقلان في سورية منذ 213 يوماً، والصحفيان نيكولا هينان وبيير توريز معتقلان منذ 197 يوماً.

     يشن الجيش السوري الحر وبعض المجموعات  الإسلامية الأكثر اعتدالاً هجوماً كبيراً في الوقت الحالي منذ يوم الجمعة 3 كانون الثاني ضد المجموعة الجهادية الأولى الدولة الإسلامية في العراق وبلاد الشام التي تكبدت هزائم خطيرة في الأيام الثلاث الماضية. تم الإفراج عن حوالي خمسين سجين جميعهم سوريين من سجون الدولة الإسلامية يوم الاثنين 6 كانون الثاني، ولكن لم يتم العثور على أي سجين أجنبي. ترافق سقوط المدن والقرى الواقعة تحت سيطرة الدولة الإسلامية في العراق وبلاد الشام بوقوع مجازر بحق السجناء، دون التمكن من التأكد من صحة هذه المعلومات المنقولة عن أحد الناشطين السوريين.