الصفحات

الجمعة، 12 نيسان، 2013

(برنار باجوليه، دبلوماسي خبير على رأس الأجهزة السرية)


صحيفة اللوموند 12 نيسان 2013 بقلم جاك فولورو Jacques Follorou

     قام فرانسوا هولاند يوم الأربعاء 10 نيسان بتعيين السفير السابق في أفغانستان برنار باجوليه في منصب هام هو المدير العام للأمن الخارجي DGSE ورئيساً للأجهزة السرية. يُمثل هذا التعيين ثمرة علاقات طويلة من الثقة بينهما. لقد تعرّفا على بعضهما البعض في الجزائر عام 1975 عندما كان فرانسوا هولاند متمرناً في السفارة الفرنسية وبرنار باجوليه دبلوماسياً في بداية حياته المهنية. إنهما يلتقيان منذ ذلك الوقت، ويستشيره رئيس الجمهورية بشكل منتظم، ولكن بشكل غير رسمي، للاستفادة من خبرته بالمواضيع الهامة.
     تم تعيينه سفيراً في العراق عام 2003 في ظل الموقف الفرنسي المُعارض للولايات المتحدة. اعتبر بعض المراقبين في ذلك الوقت أن هذا الموقف الفرنسي دفع ببرنار باجوليه إلى تكريس اهتمام كبير بالجناح العراقي السني الأكثر تشدداً، هذا الجناح الذي استبعده الأمريكيون من عملية إعادة البناء السياسي. كانت علاقات برنار باجوليه في ذلك الوقت متوترة أحياناً مع المندوبين الأمريكيين الذين كانوا ينتقدونه أنذاك بأنه ينسى الشيعة والأكراد والسنة المعتدلين.
     تمت إعادة تفعيل الاتصال المباشر بين برنار باجوليه وفرانسوا هولاند بعد وصول الأخير إلى قصر الإليزيه. ويستشيره رئيس الجمهورية بشكل مباشر حول بعض الملفات الهامة.