الصفحات

الخميس، 18 نيسان، 2013

(إسرائيل ـ الولايات المتحدة: قصف طهران وليس بيونغ يانغ)


مجلة النوفيل أوبسرفاتور الأسبوعية 18 نيسان 2013

     ربما أسرّ باراك أوباما إلى بنيامين نتنياهو أثناء زيارته الأخيرة إلى إسرائيل قائلاً: "إذا لم نهاجم كوريا الشمالية، فإن ذلك بسبب الطلب العاجل من كوريا الجنوبية التي تخشى قيام كوريا الشمالية بقصف سيؤول في حال نشوب النزاع". كان الرئيس الأمريكي يسعى بهذه الطريقة إلى تهدئة مخاوف مُستضيفه الذي ينتقد جبنه حيال الملف النووي الإيراني. بصيغة أخرى، أشار مستشارو رئيس الوزراء الإسرائيلي، الذين سارعوا إلى تسريب الحديث المنسوب إلى باراك أوباما، إلى أن إيران ليست كوريا الشمالية وأن واشنطن ستضرب بلا تردد إذا تجاوز رجال الدين الإيرانيين "الخط الأحمر".