الصفحات

الثلاثاء، 8 كانون الثاني، 2013

(بينيدكتس السادس عشر يُطلق نداء جديداً من أجل سورية)


صحيفة الفيغارو 8/1/2013 بقلم جان ماي غينوا Jean-Marie Guénois

     اجتمع بينيدكتس السادس عشر يوم الاثنين 7 كانون الثاني مع 179 سفيراً معتمداً لدى الفاتيكان، وطلب منهم "إثارة اهتمام" حكوماتهم "لكي تقدم مساعداتها الضرورية بشكل عاجل لمواجهة الوضع الإنساني الخطير" الذي تعاني منه سورية.
     تطرق رئيس الكنيسة الكاثوليكية في هذا الاجتماع السنوي مع السلك الدبلوماسي إلى الوضع الجيوسياسي في العالم، واستعرض الأوضاع الأكثر مدعاة للقلق فيه. لقد احتلت سورية هذا العام  المكان الأول في هذه الكلمة، وقال بينيدكتس السادس عشر: "أجدد ندائي من أجل إلقاء السلاح والبدء بحوار بنّاء بأسرع وقت ممكن من أجل إنهاء هذا النزاع الذي لن يخرج أحد منه منتصراً، ولن يكون فيه إلا الخاسرين في حال استمراره، ولن يترك وراءه إلا الخراب".
     كما طلب قداسة البابا دعم المجتمع الدولي لإيجاد حل سلمي بين الفلسطينيين والإسرائيليين. فيما يتعلق بدول الربيع العربي، طالب بينيدكتس السادس عشر بأن تحصل الأقليات المسيحية و"كافة مكونات هذه المجتمعات" على "ضمان المواطنة الكاملة" و"حرية ممارسة دينها".