الصفحات

الجمعة، 22 آذار، 2013

(61 % من الفرنسيين ضد إرسال الأسلحة إلى سورية)


موقع الأنترنت لصحيفة الفيغارو 21 آذار 2013

     أشار استطلاع للرأي أجرته مؤسسة Ifop  بالتعاون مع موقع الأنترنت Atlantico، وتم نشره يوم الخميس 21 آذار، إلى أن 61 % من الفرنسيين يُعارضون إرسال الأسلحة إلى المتمردين السوريين، ويعتبرون أنها يمكن أن تسقط بأيدي المجموعات الإسلامية الراديكالية. تبلغ نسبة المؤيدين لإرسال الأسلحة إلى التمرد 26 %، وهي الفكرة التي تدعمها الحكومتان الفرنسية والبريطانية لإسقاط الرئيس بشار الأسد بعد سنتين من الحرب الأهلية.
     إن الأكثر تحفظاً على تسليح المتمردين هم أنصار حزب الاتحاد من أجل الحركة الشعبية (69 %) وحزب الجبهة الوطنية (79 %) مقابل (50 %) لدى أنصار اليسار. تم إجراء هذا الاستطلاع على الأنترنت بين يومي 19 و21 آذار، وشمل 1004 شخصاً يمثلون الشعب الفرنسي وتتراوح أعمارهم من 18 عاماً وأكثر حسب طريقة الحصص (quotas).