الصفحات

الأحد، 17 آذار، 2013

(الحزب الاشتراكي يُصفق واليمين ينقسم)


صحيفة الفيغارو 16 آذار 2013 بقلم غيّوم بيرو Guillaume Perrault

     أدى موضوع تزويد المتمردين السوريين بالسلاح إلى انقسام الطبقة السياسية في فرنسا. لقد أشاد رئيس الحزب الإشتراكي هارلم ديزير بموقف فرانسوا هولاند، ودعا المجتمع الدولي إلى تقديم الدعم والمعدات إلى الإئتلاف المعارض لبشار الأسد. أما وزير الداخلية السابق كلود غيان، فقد اعتبر أن إرسال صواريخ أرض ـ جو إلى المتمردين أمراً "بالغ الخطورة" وقال: "إن المجموعات الجهادية على اتصال فيما بينها. أنظر بخوف إلى احتمال سقوط طائرة فرنسية في مالي بسلاح قمنا بتسليمه". من جهته، دعا وزير الخارجية الفرنسي السابق آلان جوبيه السلطات الفرنسية والبريطانية إلى اتخاذ المبادرة في حال في عدم التوصل إلى إقناع بقية الدول الأوروبية. أما حزب الجبهة الوطنية، فقد وصف قرار فرانسوا هولاند بـ "الجنوني".