الصفحات

السبت، 2 آذار، 2013

(القوات الخاصة الأمريكية تقوم بتدريب المتمردين السوريين في الأردن)


موقع الأنترنت لصحيفة الفيغارو 1 آذار 2013 بقلم جورج مالبرونو Georges Malbrunot

     أكد لنا مصدر عسكري فرنسي في الشرق الأوسط أن مُدربين عسكريين أمريكيين يقومون بتدريب المتمردين في الجيش السوري الحر في الأردن. وقال هذا المصدر: "إنهم يقومون بهيكلة المتمردين السوريين والإشراف عليهم وإعطائهم النصائح منذ نهاية العام الماضي". يتم تدريبهم في مركز الملك عبد الله للتدريب على العمليات الخاصة (King Abdallah special opeation training center   ـ Kasotec) في شمال العاصمة الأردنية عمّان.
     يُشارك بعض عناصر القوات الخاصة الأمريكية في هذا التدريب بهدف تعزيز قدرة معارضي بشار الأسد على العمل. يواجه هؤلاء المعارضين صعوبة في مواجهة التفوق الجوي للجيش السوري. كما تقوم القوات الخاصة البريطانية وحفنة من الفرنسيين أيضاً بمساعدة المتمردين السوريين في مركز الملك عبد الله للتدريب على العمليات الخاصة.
     تقوم القوات الخاصة الأمريكية الموجودة في الأردن أيضاً "بالتوغل في الأراضي السورية" لمراقبة الأسلحة الكيميائية للنظام. تشعر إسرائيل والولايات المتحدة بقلق كبير من وصول هذه الأسلحة إلى الجهاديين أو إلى حزب الله اللبناني المُقرّب من إيران، كما تشعر روسيا بالقلق نفسه أيضاً.
     أشرنا سابقاً إلى أن وحدات القوات الخاصة الأمريكية (ديلتا ـ Delta) انتشرت أيضاً في حريصا بشمال بيروت. من الناحية الرسمية، تقوم هذه الوحدات بتدريب الوحدات الخاصة اللبنانية. ولكن في الواقع، تقوم هذه الوحدات أيضاً بالتوغل في الأراضي السورية.
     أعلن وزير الخارجية الأمريكي الجديد جون كيري يوم الخميس 28 شباط عن تقديم مساعدات غير قاتلة إلى المتمردين السوريين (ستر واقية ضد الرصاص وعربات مدرعة وتدريب). ولكن كما هي العادة أثناء النزاعات، لم تنتظر القوات الخاصة صدور البيانات الرسمية لكي تنتقل إلى العمل. وبالتأكيد، يتم ذلك بسرّية كاملة.