الصفحات

الثلاثاء، 26 آذار، 2013

(تبادل القصف المدفعي في قلب دمشق)


صحيفة الفيغارو 26 آذار 2013 نقلاً عن وكالة رويترز

     أطلق المتمردون السوريون يوم الاثنين 25 آذار قذائف هاون على مركز دمشق، وأصابت منطقة قريبة من سكن الرئيس بشار الأسد. أدى ذلك إلى رد عنيف من قبل المدفعية الحكومية. أشارت وكالة الأنباء الرسمية إلى أن القذائف "الإرهابية" قتلت شخصين وجرحت آخرين بالقرب من ساحة الأمويين، إحدى أهم ساحات دمشق التي يتواجد حولها أبنية عسكرية ومبنى الإذاعة التلفزيون. قام الجيش بالرد عبر مدفعيته المنتشرة على جبل قاسيون. دفعت هذه الاشتباكات بالأمم المتحدة إلى إخلاء نصف موظفيها العاملين في سورية بعد سقوط قذائف هاون بالقرب من فندقهم.
     تعرض مؤسس الجيش السوري الحر العقيد رياض الأسعد إلى جروح خطيرة يوم الأحد 24 آذار في مدينة الميادين شرق سورية بعد انفجار قنبلة موضوعة تحت سيارته، نقلاً عن مرافقه الملازم أول مالك الكردي. كان رياض الأسعد من أوائل الضباط الكبار الذين انشقوا، وقد فقد ساقه ويعاني من جروح في وجهه. أشار مسؤول تركي إلى أنه تمت معالجته في تركيا، وأكد أن حياته ليست بخطر.