الصفحات

الخميس، 21 آذار، 2013

(الهاربة من إذاعة دمشق)


مجلة النوفيل أوبسرفاتور الأسبوعية 21 آذار 2013 بقلم صوفي دي ديزير Sophie Des Déserts

     تطرق المقال إلى المذيعة السورية علا عباس التي هربت من دمشق في شهر تموز الماضي بعد  أن أدانت أعمال العنف التي يرتكبها النظام. وأشار المقال إلى أنها تنتمي إلى الطائفة العلوية وأن جميع وسائل الإعلام العالمية أشادت بها بعد هروبها.
     أشار المقال إلى أن دار نشر ميشيل لافون الفرنسية ستنشر كتاباً  لعلا عباس بعنوان: (جنون سوري)، وسيصدر الكتاب بتاريخ 28 آذار.
     أشار المقال إلى أن والدها كان شاعراً ماركسياً ومات شاباً، وأن والدتها تؤيد النظام بشكل مطلق، وأنها حصلت على عملها في الإذاعة بفضل مساعدة أحد أصدقائها الضباط المقربين من حافظ الأسد.
     أشار المقال إلى أن علا عباس تركت عشيقها وكلبها ومنزلها الفخم وجواهرها ومعاطف الفرو لكي تعيش في غرفة مساحتها عشرة أمتار مربعة في مدينة Levallois بالقرب من باريس. أضاف المقال أن والدتها ما زالت تدعم بشار الأسد، وأنها لن تسامح ابنتها أبداً على خيارها.