الصفحات

الثلاثاء، 3 أيلول، 2013

("استقبلني أمام مدخل أحد البيوت في غابة صنوبر")

صحيفة الفيغارو 3 أيلول 2013 بقلم مراسلها الخاص في دمشق جورج مالبرونو Georges Malbrunot

     جرت المقابلة في الموعد المحدد بالضبط الساعة العاشرة صباح  يوم الاثنين 2 أيلول خارج القصر الرئاسي في منزل يقع في غابة صنوبر على أحد هضاب دمشق. عبرنا حاجزاً واحداً فقط قبل الوصول. كانت الإجراءات الأمنية المحيطة تبدو في حدها الأدنى، ولم أتعرض للتفتيش. أخذوا فقط هاتفي الجوال وآلة التسجيل. جاء بشار الأسد ليستقبلني على المدخل. دخلنا إلى مكتب كبير مُزين باللوحات. تبادلنا بعض الكلمات حول زياراتي إلى سورية منذ عشرين عاماً، ثم بدأت المقابلة  التي ترجمها وزير الثقافة. أعطاني المحيطون به فترة ثلاثين إلى أربعين دقيقة تقريباً لإجراء المقابلة، ولكنها استمرت في النهاية ثلاثة أرباع الساعة. طرحت الأسئلة التي كنت أريد طرحها، وكنت أقاطعه عندما أعتبر ذلك مفيداً.

     طلب مني المحيطون به مساء يوم الأحد 1 أيلول إرسال خمسة أسئلة مكتوبة، أجبتهم أن الوقت قصير. قمت بتجميع أسئلتي حسب المواضيع. قالوا لي أنني أرسلت 19 سؤالاً! في النهاية، طرحت 32 سؤالاً بدون أية مشكلة. بقي بشار الأسد هادئاً جداً طوال المقابلة، وفي النهاية رافقني إلى درج المدخل، وطلب مني متى سيتم نشر المقابلة. لم تكن تظهر عليه علائم القلق، ولكنه كان مهتماً جداً بالتحدي مع باراك أوباما. إن ظهور رئيس الدولة السورية بدون حراسة أمنية مرئية حوله، يعني أنه يريد إظهار عدم اختبائه في غرفة محصنة. قيل لي أنه قام بالشيء نفسه خلال المقابلات التي أجراها في الأشهر الأخيرة.