الصفحات

الجمعة، 6 أيلول، 2013

(إدوارد لوتووك: "أوباما وقع في فخ نصبه أمثال برنار هنري ليفي في إدارته")

مجلة اللوبوان الأسبوعية 5 أيلول 2013 ـ مقابلة مع المؤرخ الأمريكي إدوارد لوتووك Edward N. Luttwak الذي كان مستشاراً إستراتيجياً سابقاً لرونالد ريغان وجورج بوش الأب ـ أجرى المقابلة ميشيل كولوميس Michel Colomès

سؤال: هل تؤيدون قرار أوباما باستشارة الكونغرس قبل أي عملية عسكرية؟
إدوارد لوتووك: أؤيده لأنه يؤكد ما يعرفه الجميع: ليست هناك أية رغبة لدى الرئيس أوباما بالتدخل في سورية. لم يكن مجبراً إطلاقاُ على اللجوء للكونغرس، ولا شيء يجبره في الدستور على ذلك، مهما قال البعض. إذاً، إنه قرار شخصي ومتعمد. لقد اتخذ هذا القرار وهو يعرف بأن أغلب أعضاء حكومته وإدارته يأملون بأن يوافق الكونغرس، في حين أنه شخصياً يأمل بأن يرفض الكونغرس.
سؤال: ولكنه خاطر أيضاً بأن يوافق الكونغرس على مقترحاته؟
إدوارد لوتووك: إن الخطر الأكبر الذي خاطر به هو التنازل عن مسؤولياته كرئيس وقائد للجيش. ولكن ربما يكون ذلك الوسيلة الوحيدة للتغلب على مشكلته الأولى حالياً: أي أنه وقع في الفخ عندما عيّن حوله أشخاص يتصفون قبل أي شيء آخر بأنهم من أصحاب النزعة التدخلية المتحمسين، وبعض الليبراليين حسب المفهوم الأمريكي (أي الراديكاليين)، وبعض الذين يدعون الدفاع عن حقوق الإنسان أمثال برنار هنري ليفي. إن جميعهم لا يفهمون أي شيء بالشؤون العسكرية، ولم يلبس أحدهم اللباس العسكري في حياته إطلاقاً، ولكنهم يدفعون الرئيس نحو استخدام القوة المسلحة في كل فرصة.
سؤال: ولكنهم يدركون أن الولايات المتحدة ليست لوحدها في العالم.
إدوارد لوتووك: لا يدركون حتى هذا الأمر! إنهم يجهلون الظروف الدولية بأكملها. على سبيل المثال، يبدو أن أياً منهم لم يفكر بالنتائج  التي يمكن أن تترتب على تركيا في حال القيام بعمل عسكري.
سؤال: أنتم مقتنون دوماً، كما كتبتم في النيويورك تايمز، أن الولايات المتحدة ستكون خاسرة بغض النظر المنتصر في سورية؟
إدوارد لوتووك: في الوقت الحالي، إيران والأسد والسلفيون وحزب الله والجهاديون وتنظيم القاعدة يحاربون بعضهم البعض. بالنسبة لي، إنها ليست مشكلة، بل حلاً. لنتركهم يتحاربون.
سؤال: أليس هناك القليل من التعالي في هذا المنطق؟
إدوارد لوتووك: إذا كانت لديكم طموحات إنسانية، وإذا كنتم تهتمون بمصير أولئك الذين يتعذبون، وبشكل خاص النساء والأطفال، أنا أدعوكم للاهتمام بالكونغو التي مات فيها مليون مدني، وتتعرض فيها عشرات النساء للاغتصاب يومياً بالإضافة إلى قتل الأطفال. هل أصحاب الإرادة الحسنة لا يهتمون بهم لأنهم زنوج ولأن ذلك يحصل في أفريقيا. لقد تسمم رجال السياسة لدينا بالصور التلفزيونية وليس بالواقع على الأرض.
سؤال: إن استعانة أوباما بالكونغرس وضع هولاند في موقف صعب.

إدوارد لوتووك: حتى يفقد هولاند حليفه الأوروبي الوحيد  في هذه القضية، أي دافيد كاميرون. تستعد فرنسا وبريطانيا لإحياء ما فعلتاه قبل جيلين في ليبيا وسورية خلال الحرب العالمية الثانية. إن المشكلة الجوهرية هي أن الدول الصاعدة مثل البرازيل والهند لا تتحركان على الرغم من العولمة التي حصلت في العالم، أو أنهما لا تقومان بأي شيء بناء مثل روسيا. إذاً، إن الأطراف نفسها هي المجبرة دوماً على تعريض نفسها.