الصفحات

الجمعة، 21 كانون الأول، 2012

(سورية: الخوف الكبير من الأسلحة الكيميائية)


صحيفة الفيغارو 21/12/2012

    لم يختف قلق الحكومات الغربية بخصوص الترسانة الكيميائية لبشار الأسد، أسرّ أحد الدبلوماسيين قائلاً: "يريد الأمريكيون تدمير المخزون السوري" لأن "تأمين" المواقع الكيميائية شبه مستحيل من الناحية العسكرية. تريد واشنطن تجنب لجوء النظام إلى هذه الأسلحة أو وقوعها بأيدي المتمردين الإسلاميين. ولكن خطر انتشار مكونات هذه الأسلحة، حتى قبل الوصول إلى المزيج القاتل، هو الذي يمنع الإستراتيجيين في واشنطن. أضاف هذا الدبلوماسي قائلاً: "يبقى أنه إذا قامت دمشق  بنقل الأسلحة الكيميائية إلى حزب الله اللبناني، فإن إسرائيل ستتدخل في النزاع".