الصفحات

الخميس، 20 كانون الأول، 2012

(هل يكون غورباتشيف وسيطاً في الأزمة السورية؟)


 صحيفة الفيغارو 20/12/2012

     أطلق الرئيس السوفييتي الأخير ميخائيل غورباتشيف نداء لوقف إطلاق النار فوراً، وشجع الولايات المتحدة وروسيا على تجاوز خلافاتهم حول سورية، وشجع تركيا على القيام بدور أكبر. كما نصح بـ "عملية انتقالية ديموقراطية" بدون المطالبة مسبقاً برحيل الرئيس بشار الأسد. هذه هي العبارات الواردة في البيان الصادر عن مؤتمر تم تنظيمه في استانبول، وشارك فيه وزراء سابقون من أوروبا وتركيا، ومنهم وزير الخارجية البريطاني السابق اللورد أوين. شارك في هذا المؤتمر أيضاً بعض المثقفين والمعارضين السوريين مثل سمير عيطة من المنبر الديموقراطي السوري.