الصفحات

الخميس، 6 كانون الأول، 2012

(أرض من أجل لجوء بشار الأسد)


صحيفة الليبراسيون 6/12/2012
     هل ينوي الرئيس السوري بشار الأسد طلب اللجوء السياسي في أمريكا اللاتينية؟ أشارت صحيفة هاآرتز الإسرائيلية إلى أن نائب وزير الخارجية السوري فيصل المقداد قام بزيارة هذه المنطقة الأسبوع الماضي، وربما قام أثناء هذه الزيارة بإيصال رسالة سرّية إلى رؤساء كوبا وفنزويلا والأكوادور. قال الناطق الرسمي باسم الحكومة الفنزويلية إن رسالة بشار الأسد تتعلق "بالعلاقات الشخصية بين البلدين". ما زال هوغو شافيز يدعم نظام بشار الأسد منذ بداية الثورة السورية في شهر آذار 2011، وأرسل له النفط والغاز.
ـ أكد الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون أن الأمم المتحدة لا تريد أن يستفيد الرئيس السوري من "الإفلات من العقاب".
ـ في الوقت الذي تستمر فيه المعارك في ضواحي دمشق، قام الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية السورية جهاد مقدسي بمغادرة سورية يوم الاثنين 3 كانون الأول، ووصل إلى بيروت. وأشارت صحيفة الغارديان البريطانية أن مقدسي في طريقه إلى الولايات المتحدة.