الصفحات

السبت، 18 أيار، 2013

(موسكو تقول أنها مُستعدة لتسليم صواريخ S-300 إلى سورية)


صحيفة اللوموند 18 أيار 2013

     أشارت الصحافة الإسرائيلية يوم الجمعة 17 أيار، اعتماداً على المقابلة التي أجرتها محطة التلفزيون اللبنانية الميادين مع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف يوم الخميس 16 أيار، إلى أن روسيا ستُنفذ عقدها بتسليم صواريخ أرض ـ جو S-300 إلى سورية على الرغم من طلب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بإلغاء هذا العقد. صرّح وزير الخارجية الروسي: "تم التوقيع على هذه العقود قبل فترة طويلة من الضربات الجوية الإسرائيلية. إن تسليم سورية صواريخ S-300 قادرة على تدمير الأهداف في الجو (طائرات أو صواريخ) على مسافة 200 كم، سيُعزز قدرات الدفاع الجوي السوري كثيراً. إن الذين لا ينوون القيام باعتداءات ضد دولة ذات سيادة ليس لديهم ما يخشونه في هذه الحالة، باعتبار أن الصواريخ دفاعية فقط. تهدف هذه الأنظمة إلى تجنّب الضربات الجوية. نحن لا نريد أن نخسر سمعتنا كمصدر يتحلى بالموثوقية".
     تتناقض هذه التصريحات مع تصريحات سابقة لسيرغي لافروف بتاريخ 10 أيار. أشارت وكالة الأنباء الروسية إيتارتاس Itar-Tass إلى أنه أشار في ذلك الوقت إلى أن روسيا ستُنفذ العقود المُبرمة مع دمشق، ولكن ليس  عقود بيع صواريخ S-300. كان الرئيس فلاديمير بوتين قد حذّر بنيامين نتنياهو أثناء زيارته إلى موسكو بتاريخ 14 أيار من "أي عمل يمكن أن يزعزع الاستقرار" في سورية.