الصفحات

الأربعاء، 26 حزيران، 2013

(قطر تدخل حقبة جديدة مع الشيخ تميم)

صحيفة الفيغارو 26 حزيران 2013 بقلم جورج مالبرونو Georges Malbrunot


     هل هناك توجه جديد للسياسة القطرية مع أمير قطر الجديد تميم؟ على الصعيد الداخلي، سيستمع تميم إلى شكاوى المحافظين المتشددين لكبح تطور الإمارة. بشكل موازي، إن علاقاته الجيدة مع السعودية والإمارات العربية المتحدة ستُسهل الإنفراج الإقليمي. على الصعيد الدبلوماسي، من المفترض أن تكون السياسة القطرية أقل تدخلاً بالشؤون الداخلية للدول الأخرى، وربما أقل تشجيعاً للإسلاميين المرتبطين بالإخوان المسلمين. قال أحد الدبلوماسيين الأوروبيين: "سوف تتصرف قطر كبقية الدول العربية، ولن تتصرف لوحدها بشكل يذهب إلى أبعد مما يتمناه عرّابها الأمريكي، كما حصل في سورية". وقال أحد الدبلوماسيين العرب: "كان أوباما قد انتقد الأمير سابقاً عندما استقبله في الربيع الماضي، ولم يجر لقاؤهما بشكل جيد". ربما أثّر هذا التحذير على قرار الشيخ حمد الذي قرر نقل السلطة إلى ابنه من أجل "تهدئة اللعبة".