الصفحات

الجمعة، 14 حزيران، 2013

(واشنطن تعتبر أن استخدام دمشق للأسلحة الكيميائية "غيّر المعادلة")

صحيفة الفيغارو 14 حزيران 2013

     اعترف البيت الأبيض البارحة 13 حزيران أن النظام السوري استخدم السلاح الكيميائي في عدة هجمات أدت إلى مقتل حوالي 150 شخصاً، وأكد أن هذا التطور سيُغيّر "المعادلة" بالنسبة للرئيس أوباما. ولكن الرئيس الأمريكي امتنع عن إعلان قرار مباشر بتسليح المتمردين، وتحدث عن زيادة المساعدة السياسية والعسكرية غير القاتلة، مؤكداً أنه سيتخذ "القرارات حسب وتيرته الخاصة". أشارت النيويورك تايمز قبل وقت قصير من هذه التصريحات إلى بيان يتم تداوله داخل أروقة الحكومة الأمريكية يؤكد على أن "أجهزة الاستخبارات تعتبر أن نظام الأسد استخدم الأسلحة الكيميائية ضد المعارضة على نطاق محدود عدة مرات".

     أشارت وول ستريت جورنال إلى وجود خطط أعدتها هيئة الأركان في الجيش الأمريكي حول تسليح المتمردين وإقامة منطقة حظر جوي فوق سورية، وأن طائرات F16 الأمريكية المتواجدة في الأردن هي التي ستقوم بتأمين منطقة الحظر الجوي. أعلن مسؤول في وزارة الدفاع الأمريكية  البارحة 13 حزيران أن الولايات المتحدة ستترك طائراتها المقاتلة F16 وصواريخ باتريوت في الأردن بالإضافة إلى وحدة عسكرية بحرية على السفن البرمائية المتواجدة على السواحل.