الصفحات

الخميس، 6 حزيران، 2013

(القصير، سقوط الحاجز)

صحيفة الليبراسيون 6 حزيران 2013 بقلم لوك ماتيو Luc Mathieu

     لا شك أن هزيمة القصير هي الهزيمة الأكبر التي تعرّض لها المعارضون منذ بداية الحرب. وتأتي بعد سلسلة من الانتصارات للجيش الذي استعاد المبادرة في ضواحي دمشق وفي غرب ووسط سورية. من الممكن أن يسمح سقوط القصير بسيطرة القوات النظامية على حمص بشكل كامل.

     ترافق سقوط القصير مع انعقاد اجتماع في جنيف بين الأمم المتحدة وروسيا والولايات المتحدة للإعداد لمؤتمر جنيف الثاني. أشار الوسيط الأممي الأخضر الإبراهيمي إلى أن هذا المؤتمر يمكن أن ينعقد في شهر تموز. أكد نائب وزير الخارجية الروسي غينادي غاتيلوف البارحة 5 حزيران أن "المسألة الأكثر صعوبة هي مسألة المشاركين في المؤتمر. لا تعرف المعارضة من سيُمثلها في المؤتمر بعكس الحكومة السورية".