الصفحات

الثلاثاء، 7 أيار، 2013

(ماذا سيفعل رئيس حزب الله في إيران؟)


صحيفة الفيغارو 7 أيار 2013 بقلم جورج مالبرونو Georges Malbrunot

     صرّحت وكالة الأنباء الإيرانية Irib أن حسن نصر الله زار إيران بتاريخ 29 نيسان.  من الناحية الرسمية، كانت هذه الزيارة من أجل المشاركة في مؤتمر ديني. ولكن تنقلات رئيس حزب الله نادرة جداً لدرجة أنها لفتت الانتباه إليها، كما أن إسرائيل تريد اغتياله. ربما كانت هذه الزيارة من أجل التعبير عن الانزعاج المُنتشر داخل بعض تيارات الطائفة الشيعية اللبنانية بسبب القلق من الانعكاسات المحلية لمشاركة مقاتلي حزب الله إلى جانب النظام السوري. ولكن ربما قال الإيرانيون له بأنه ليس هناك خيار آخر أمام حزب الله غير حماية حليفهم المشترك بشار الأسد. ربما كانت هذه الزيارة أيضاً من أجل الحديث عن الردود التي يمكن أن تقوم بها طهران وحزب الله تجاه الغارات الإسرائيلية ضد المواقع اللوجستية للحركة الشيعية في سورية.
     أصبحت الكرة الآن في ملعب محور دمشق ـ حزب الله ـ طهران بعد الغارات الأخيرة على دمشق. على المدى القصير، يبدو أنه من غير المحتمل قيام حزب الله بالرد ضد إسرائيل انطلاقاً من جنوب لبنان. سيتطرق الإيرانيون إلى الملف النووي مع السيدة كاترين أشتون بتاريخ 15 أيار، وهم لا يريدون ذلك. على المدى المتوسط، من الممكن أن تختار إيران وحلفاؤها الرد ضد المصالح الإسرائيلية خارج الدولة العبرية.